غرفه الوطن العربي

أهلا بك بمنتدى غرفه الوطن العربي

غرفه الوطن العربي لكل العرب من المحيط الى الخليج

المعارض الدولية

المواضيع الأخيرة

»  عشقت مكان يجمعنا
السبت نوفمبر 02, 2013 11:18 pm من طرف بنفسجيه

» للبيع: 2011 LEXUS LX570 - $17,000 USD
السبت مايو 11, 2013 4:21 am من طرف محركالسيارة

» للبيع: 2011 LEXUS LX570 - $17,000 USD
السبت مايو 11, 2013 4:14 am من طرف محركالسيارة

»  “الحرب الأهلية في سوريا تواجه طريقا مسدودا”
الأحد ديسمبر 23, 2012 12:57 pm من طرف الشامي

» الرومانسية المفقودة...
السبت ديسمبر 22, 2012 8:45 pm من طرف الشامي

»  ما الذي يدفع الزوج للهروب إلى أخرى؟!
السبت ديسمبر 22, 2012 8:26 pm من طرف الشامي

» ايران تقول صواريخ حلف شمال الاطلسي تضر بامن تركيا
السبت ديسمبر 22, 2012 8:15 pm من طرف الشامي

» الأسد قلق ولا ينام في بيته.. ونظامه هرب إلى الساحل
الجمعة ديسمبر 21, 2012 10:07 pm من طرف الشامي

» تجمع أنصار الإسلام يتوعد بهجمات قريبا في دمشق
الجمعة ديسمبر 21, 2012 8:29 am من طرف الشامي

عداد الزوار


    ما هي قصة التشهـّد

    شاطر

    الشامي
    من فريق العمل
    من فريق العمل

    عدد المساهمات : 5919
    نقاط : 17965
    37
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    الموقع : http://arabianhome.watanearaby.com

    ما هي قصة التشهـّد

    مُساهمة من طرف الشامي في الإثنين مايو 23, 2011 10:00 pm

    كثير من المسلمين للأسف يبدؤون صلاتهم بخشوع جميل وما هي إلا ثواني حتى يبدأ الشيطان في الوسوسة لهم ويبدأ الصراع حتى يصل المسلم للتشهد الأوسط أو الأخير وقد وقع في شباك الشيطان أو شباك نفسه الأمارة بالسوء والتي تتمنى أن تنتهي تلك الوقفة أمام الله لترتاح .. إلا من رحم رب وفي خضم كل هذا يفقد المسلم لحظات هي (في رأيي) من أحلى لحظات الصلاة لحظات أسترجع وأتخيل ذلك الحوار الرائع

    حوار التشهـّد
    يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله وهو يمشي في معيـّة سيدنا جبريل في طريقهما لسدرة المنتهى في رحلة المعراج .. وفي مكان ما .. يقف سيدنا جبريل عليه السلام .... فيقول له سيدنا محمد...أهنا يترك الخليل خليله؟ قال سيدنا جبريل: لكل منا مقام معلوم ... يا رسول الله ... إذا أنت تقدّمت اخترقت .. وإذا أنا تقدّمت احترقت وصار سيدنا جبريل كالحلس البالي من خشية الله فتقدم سيدنا محمد إلى سدرة المنتهى ... واقترب منها ثم قال سيدنا رسول الله : التحيات لله والصلوات الطيبات رد عليه رب العزة : السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته قال سيدنا رسول الله: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فقال سيدنا جبريل وقيل الملائكة المقربون : أشهد أن لا إله إلا الله ... وأشهد أن محمدا رسول الله هل نستشعر عند قراءة التشهد هذا الحوار الراقي ؟؟

    هل نستشعر أن سيدنا رسول الله تذكرنا هناك عند سدرة المنتهى حيث مواطن الأنوار والأسرار ... حيث من المستحيل من روعة المكان أن تتذكر الأم وليدها ولكنه بحنانه تذكرنا هناك ... استشعروا روعة هذه الكلمة: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين تذكر عباد الله الصالحين الذين نرجو أن نكون منهم ليشملنا سلام سيدنا رسول الله ... كم نحبك يا رسول الله ..;كم نتمنى أن نراك في المنام ولو معاتبا ... المهم أن نكحل أعيننا بطلعتك .. صلى الله عليك يا حبيبي يا رسول الله.

    هل بعد هذا ستقرأ التشهد كما كنت تقرأه سابقا ؟؟

    هل بعد ذلك ستصلي على سيدنا رسول الله في الصلاة الإبراهيمية بنفس الفتور ؟؟

    هل ستكثر بعد هذا من الصلاة على حبيبك سيدنا محمد ....؟؟
    اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وال إبراهيم في العالمين انك حميد مجيد

    صلوا على الحبيب المصطفى

    يا حبيبي يا رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :- 'من صلى علي في يوم ألف صلاة لم يمت حتى يبشر بالجنة'

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم:-'من صلى علي في يوم مائة مرة قضى الله له مائة حاجة :سبعين منها لآخرته وثلاثين منها لدنياه '

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم:-'من صلى على حين يصبح عشرا وحين يمسى عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة '

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم :-'من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له
    عشر درجات'

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم :- 'ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام '

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم:- 'إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة'



    انشرها ولك الأجر بإذن الله تعالى

    إذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل : يارب عندي هم كبير ..... ولكن قل : يا هم لي رب كبيــــــــــر

    قل هذه الكلمات الحلوة

    اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد مجيد





    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يأتي زمان علي أمتي يحبون خمس وينسون خمس .... يحبون الدنيا وينسون الآخرة
    يحبون المال وينسون الحساب يحبون المخلوق وينسون الخالق يحبون القصور وينسون القبور يحبون المعصية وينسون التوبة فإن كان الأمر كذلك ابتلاهم الله بالغلاء والوباء والموت الفجأة وجور الحكام.



    نسأل الله أن يوفقنا وإياكم لفعل مافيه الخير



    لا اله الا الله عدد ما كان لا اله الا الله عدد ما يكون لا اله الا الله عدد الحركات والسكون سبحان الله و الحمد لله ولا اله إلا الله و الله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد واله الطيبين لطاهرين.

    سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 22, 2018 5:32 pm