غرفه الوطن العربي

أهلا بك بمنتدى غرفه الوطن العربي

غرفه الوطن العربي لكل العرب من المحيط الى الخليج

المعارض الدولية

المواضيع الأخيرة

»  عشقت مكان يجمعنا
السبت نوفمبر 02, 2013 11:18 pm من طرف بنفسجيه

» للبيع: 2011 LEXUS LX570 - $17,000 USD
السبت مايو 11, 2013 4:21 am من طرف محركالسيارة

» للبيع: 2011 LEXUS LX570 - $17,000 USD
السبت مايو 11, 2013 4:14 am من طرف محركالسيارة

»  “الحرب الأهلية في سوريا تواجه طريقا مسدودا”
الأحد ديسمبر 23, 2012 12:57 pm من طرف الشامي

» الرومانسية المفقودة...
السبت ديسمبر 22, 2012 8:45 pm من طرف الشامي

»  ما الذي يدفع الزوج للهروب إلى أخرى؟!
السبت ديسمبر 22, 2012 8:26 pm من طرف الشامي

» ايران تقول صواريخ حلف شمال الاطلسي تضر بامن تركيا
السبت ديسمبر 22, 2012 8:15 pm من طرف الشامي

» الأسد قلق ولا ينام في بيته.. ونظامه هرب إلى الساحل
الجمعة ديسمبر 21, 2012 10:07 pm من طرف الشامي

» تجمع أنصار الإسلام يتوعد بهجمات قريبا في دمشق
الجمعة ديسمبر 21, 2012 8:29 am من طرف الشامي

عداد الزوار


    أوباما يصول ويجول في مناظرته أمام رومني

    شاطر

    الشامي
    من فريق العمل
    من فريق العمل

    عدد المساهمات : 5919
    نقاط : 17895
    37
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    الموقع : http://arabianhome.watanearaby.com

    أوباما يصول ويجول في مناظرته أمام رومني

    مُساهمة من طرف الشامي في الخميس أكتوبر 18, 2012 7:33 am




    في لحظة صعبة من المناظرة الرئاسية الثانية هاجم الرئيس الامريكي الديمقراطي باراك أوباما منافسه الجمهوري ميت رومني بسبب انتقاد المرشح الجمهوري لتعامل ادارته مع الهجوم القاتل على القنصلية الامريكية في مدينة بنغازي الليبية محاولا تصويره على انه لا يصلح لمنصب القائد العام الامريكي.
    وفي مسعى لكسب الارض التي فقدها بسبب ادائه الضعيف في مناظرتهما الرئاسية الاولى حاول أوباما استعادة الزخم لحملته في سباق صعب على البيت الابيض وتصدى لاتهامات منافسه بأنه هون من شأن الهجوم الذي شنه متشددون اسلاميون على القنصلية الامريكية في بنغازي يوم 11 سبتمبر ايلول الماضي في ذكرى هجوم عام 2001 على الولايات المتحدة والذي قتل فيه السفير الامريكي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.
    وبدا رومني الذي هيمن على لقائهما السابق مذهولا بينما شن أوباما هجوما مضادا على منافسه الجمهوري في قضية ليبيا التي تحولت الى قضية محورية في الحملة الانتخابية الامريكية ولم يبق على الانتخابات سوى ثلاثة اسابيع.
    وحدثت هذه المواجهة قرب انتهاء المناظرة الرئاسية الثانية التي جرت في جامعة هوفسترا في هامبستيد بنيويورك مساء الثلاثاء وهيمنت عليها في الاغلب قضايا الاقتصاد والوظائف والضرائب هم الناخبين الاول في انتخابات السادس من نوفمبر تشرين الثاني.
    وحاول رومني ومساعدوه استغلال هجوم بنغازي وأيضا الاضطرابات المناهضة للولايات المتحدة في دول اخرى في العالم العربي للنيل من رصيد أوباما فيما يتعلق بالامن القومي واتهامه بانتهاج سياسة فاشلة في الشرق الاوسط.
    لكن أوباما صال وجال وهاجم رومني واتهمه بمحاولة استغلال هجوم بنغازي ومقتل السفير لتسجيل نقاط سياسية.
    وقال أوباما "بينما كنا لانزال نتعامل مع المخاطر التي تهدد دبلوماسيينا أصدر الحاكم رومني بيانا صحفيا محاولا تسجيل نقاط سياسية وهذا ليس من شيم القائد العام" مشيرا الى مسارعة الجمهوريين الى انتقاد رد فعل الادارة الامريكية قبل ان تتكشف الابعاد الكاملة للهجوم.
    وتشاحن أوباما ورومني بشدة أمام مجموعة من الناخبين لم يحسموا أمرهم بعد حول ما اذا كان الرئيس الامريكي قد توصل بالسرعة الكافية الى ان هجوم بنغازي هو هجوم ارهابي.
    وقال أوباما "وقفت في روز جاردن (حديقة البيت الابيض) وقلت للشعب الامريكي وللعالم اننا سنعرف ما حدث تماما وان هذا عمل ارهابي."
    وسارع رومني الى التعبير عن تشككه وتحدى تأكيدات أوباما غير مدرك فيما يبدو بالتصريحات التي أدلى بها الرئيس الامريكي في الصباح التالي لهجوم بنغازي.
    وقال أوباما لرومني فيما يشبه ضربة قاضية في مناظرتهما التي استمرت 90 دقيقة "عد الى النص."
    وقال كاندي كرولي منسق المناظرة موجها حديثه لرومني ومصدقا على أقوال أوباما "لقد فعل ذلك حقا يا سيدي. لقد وصفه (الهجوم) بأنه عمل ارهابي."
    ويظهر نص الكلمة التي القاها الرئيس الامريكي في روز جاردن في ذلك اليوم قول أوباما "لن يهز أي عمل ارهابي عزيمة هذه الامة العظيمة."
    لكن بالرغم من هذا التصريح أرجع بعض كبار مساعدي أوباما هجوم بنغازي الى الاحتجاجات التي نظمت ضد فيلم مسيء للنبي محمد قبل ان يعترفوا بعد مرور بعض الوقت انه هجوم ارهابي.
    وفي تسجيل آخر يوم 24 سبتمبر لاوباما مع شبكة ايه.بي.سي لم يكن الرئيس حاسما حين سئل عما اذا كان هجوم بنغازي عمل ارهابي وقال "لم يكن مجرد عمل من أعمال الغوغاء" واشار الى تحقيق مستمر.
    واعلن أوباما يوم الثلاثاء ولاول مرة مسؤوليته عن هجوم بنغازي. وقال إنه "مسؤول في نهاية الامر" عن سلامة وأمن الأمريكيين الأربعة الذين قتلوا في هجوم الشهر الماضي.
    وقال أوباما "أنا الرئيس وأنا المسؤول دائما."
    وحاول رومني تفادي الخطأ الذي وقع فيه وتحدث عن التفسيرات المتغيرة التي قدمتها ادارة أوباما عن الحادث ملمحا الى محاولة للتضليل.
    وقال "استغرقوا وقتا طويلا للقول انه عمل ارهابي نفذته جماعة ارهابية."
    وذكر مسؤولون امريكيون انه طوال الاشهر التي سبقت هجوم بنغازي حذرت أجهزة المخابرات الامريكية ومخابرات الحلفاء البيت الابيض ووزارة الخارجية مرارا من ان المنطقة أصبحت مرتعا خطيرا للجماعات الجهادية المرتبطة مع القاعدة بشكل فضفاض.
    وبالرغم من هذه التحذيرات والتواجد العلني الجريء للمتشددين الاسلاميين في شتى انحاء بنغازي نصحت الخارجية الامريكية السفارات حول العالم بالتصرف بهدوء وبشكل طبيعي في ذكرى هجوم سبتمبر عام 2001 على الولايات المتحدة.
    وأظهرت استطلاعات الرأي ان الامن القومي من نقاط قوة أوباما خاصة بعد مقتل الزعيم الراحل للقاعدة اسامة بن لادن.
    وواصل أوباما هجومه على رومني فحاول تصوير منافسه الجمهوري الذي يفتقر للخبرة في السياسة الخارجية وبدا غير واثق خلال ظهوره المحدود على المسرح العالمي بأنه لا يصلح لشغل منصب القائد العام في عالم محفوف بالمخاطر.
    ورد رومني الهجوم قائلا ان حادثة بنغازي "تشكك في مجمل سياسة الرئيس في الشرق الاوسط."
    واستطرد "انظر لما يحدث في سوريا ومصر وليبيا الان. فكر في المسافة بيننا وبين اسرائيل." وأشار إلى أن ايران اقتربت من امتلاك قنبلة نووية في السنوات الاربع الاخيرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 3:29 am