غرفه الوطن العربي

أهلا بك بمنتدى غرفه الوطن العربي

غرفه الوطن العربي لكل العرب من المحيط الى الخليج

المعارض الدولية

المواضيع الأخيرة

»  عشقت مكان يجمعنا
السبت نوفمبر 02, 2013 11:18 pm من طرف بنفسجيه

» للبيع: 2011 LEXUS LX570 - $17,000 USD
السبت مايو 11, 2013 4:21 am من طرف محركالسيارة

» للبيع: 2011 LEXUS LX570 - $17,000 USD
السبت مايو 11, 2013 4:14 am من طرف محركالسيارة

»  “الحرب الأهلية في سوريا تواجه طريقا مسدودا”
الأحد ديسمبر 23, 2012 12:57 pm من طرف الشامي

» الرومانسية المفقودة...
السبت ديسمبر 22, 2012 8:45 pm من طرف الشامي

»  ما الذي يدفع الزوج للهروب إلى أخرى؟!
السبت ديسمبر 22, 2012 8:26 pm من طرف الشامي

» ايران تقول صواريخ حلف شمال الاطلسي تضر بامن تركيا
السبت ديسمبر 22, 2012 8:15 pm من طرف الشامي

» الأسد قلق ولا ينام في بيته.. ونظامه هرب إلى الساحل
الجمعة ديسمبر 21, 2012 10:07 pm من طرف الشامي

» تجمع أنصار الإسلام يتوعد بهجمات قريبا في دمشق
الجمعة ديسمبر 21, 2012 8:29 am من طرف الشامي

عداد الزوار


    دبي تتزيّن لعيد الأضحى

    شاطر

    الشامي
    من فريق العمل
    من فريق العمل

    عدد المساهمات : 5919
    نقاط : 18025
    37
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    الموقع : http://arabianhome.watanearaby.com

    دبي تتزيّن لعيد الأضحى

    مُساهمة من طرف الشامي في السبت أكتوبر 20, 2012 9:01 pm




    مع احتفالات «العيد في دبي»، اكتملت زينة دبي لاستقبال ضيوفها من عشاق المرح والتسوق العائلي والترفيه الاجتماعي المفيد، وضمن استعدادات مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري لهذه المناسبة، ظهرت الأضواء الملونة في شوارع دبي الرئيسة والجسور ومداخل المدينة وبالقرب من المطار.
    وكان لدوار الساعة الشهير في قلب دبي نصيب كبير من هذه الزينات الملونة، حيث امتدت سلاسل الأضواء لتربط بين أركان التصميم المعماري الذي يتوسط الدوار، بحيث أمكن ملاحظتها من مسافة بعيدة لمستخدمي شارع المكتوم بالاتجاه من المطار إلى وسط المدينة والعكس، كما يتمكن القادم من اتجاه بر دبي مستخدماً جسر آل مكتوم من مشاهدة هذه الأضواء إذا أصبح في منتصف الجسر تماماً، وتتضح كلما واصل التقدم باتجاه منطقة ديرة.
    وبالإضافة إلى ذلك، تم وضع تصميم ضوئي متعدد الدرجات ودائري الأبعاد في الجهة الشرقية من الدوار، كُتب عليه باللغة العربية بخط ثُلث جميل عبارة «العيد في دبي»، واتمدت الحروف على اللون الأصفر، بينما الأرضيات جاءت باللونين الأخضر والأحمر، وترتفع اللوحة بحجم دائري يقارب خمسة أمتار، بينما وضعت لوحة ضوئية عرضية بالقرب من الدوار ذاته من الجهة الغربية مكتوب عليها بخط كبير «عيدكم مبارك». وعلى شارع الشيخ زايد بالقرب من مركز دبي التجاري العالمي وضعت لافتة ضوئية كبيرة باللغتين العربية والإنجليزية، كتب عليها عبارة «العيد في دبي»، وتختلف معطيات اللون بحسب انعكاسات ضوء الشمس على اللوحة، فيظهر اللون الأخضر خلال فترات النهار حتى فترة الغروب، حتى إذا غربت الشمس ظهر اللون الأصفر الذي يمثل لون الضوء المستخدم في تقنية اللوحة.
    وانتشرت في الشوارع الرئيسة لدبي العديد من أشكال وتصاميم الإضاءة الرمزية التي تشير إلى حدث «العيد في دبي»، خصوصاً في المواقع التي يرتادها السائحون وضيوف الحدث مثل الفنادق والمطاعم، كذلك تظهر عبارات الترحيب بالزائرين في الشوارع ذات الإقبال المرتفع من ضيوف دبي لانتشار المطاعم والمعالم السياحية مثل: الرقة والضيافة والمكتوم والمطار والخوانيج وغيرها.
    خــور دبــي
    ينفرد خور دبي، إحدى أهم الوجهات السياحية في دبي، بتقديم فعاليات متنوعة وشائقة لضيوف حدث العيد في دبي خلال الفترة من 18 أكتوبر حتى الثاني من نوفمبر في شارع السيف. وتعتبر الألعاب النارية، أحد الأنشطة التي تجتذب الجمهور من كل الفئات والأعمار والثقافات وتميز الاحتفالات في المناسبات المختلفة، وانطلقت هذه الألعاب، أول من أمس، لتشكل لوحات لونية رائعة الجمال أبهرت كل من شاهدها، وانعكست ألوانها على سطح مياه الخور النقية، وتنطلق هذه العروض بصورة يومية في التاسعة مساء.
    أما المطاعم التي تحيط بخور دبي فتقدم أفضل ما لديها من وجبات وعروض للمشاركة في حدث «العيد في دبي»، الذي يستقطب السائحين من كل أنحاء العالم، لقضاء إجازة ممتعة في دبي تجمع بين الترفيه والتسوق، وتهتم هذه المطاعم بتقديم عروض خاصة على الأسعار، وعروض أخرى تتضمن أنواعاً جديدة من الوجبات تتناسب مع التنوع الكمي والكيفي لضيوف الحدث هذا العام.
    ويعتبر خور دبي إحدى أهم الوجهات السياحية في دبي وخلال فترة احتفالات العيد بين 18 أكتوبر والثاني من نوفمبر، وتحرص مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري على تعزيز المظاهر الاحتفالية في هذه الوجهة من خلال منطقة للألعاب الترفيهية والألعاب النارية اليومية، كما تقوم المطاعم العائمة التي تنطلق من الخور بتقديم عروض خاصة، بالإضافة إلى عروض محال سوق التوابل وأكشاك الوجبات الخفيفة التي تنتشر في المكان.
    ويعد خور دبي من أهم المعالم السياحية والتجارية في دبي، حيث اهتم به المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، على اعتبار موقعه ودوره المنتظر في تنشيط حركة التجارة في الإمارة، حيث يشكل مجرى ملاحي بطول 15 كيلومتراً يصلح لمرور السفن المتوسطة كما يصلح للاستخدام كميناء للسفن صغيرة الحجم ذات الطراز العربي التقليدي
    «عيدية دبي»
    ضمن احتفالات «العيد في دبي» ـ الأضحى ،2012 بدأت، أول من أمس، حملة «عيدية دبي» الترويجية التي أطلقتها مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، بالتعاون مع مجموعة مراكز التسوق في دبي، والتي تستمر لغاية الثاني من نوفمبر المقبل. وتجسد حملة «عيدية دبي» الترويجية قيم عيد الأضحى المبارك، والتقاليد الإماراتية الأصيلة، وتمنح الفرصة للمتسوقين للفوز بجوائز بقيمة مليون درهم. وتعد إحدى أكبر الحملات الترويجية الاحتفالية، كما أنها تتماشى مع الجهود الرامية إلى تعزيز مكانة إمارة دبي وجهةً عالمية مفضلة للتسوق وتجارة التجزئة.
    وأكد رئيس مجموعة مراكز التسوق في دبي ماجد الغرير، أن حملة «عيدية دبي» تهدف إلى الجمع بين مختلف الثقافات والجنسيات للاحتفال بهذه المناسبة السعيدة معا، وقال «سيكون الاحتفال هذا العام إضافة جديدة من شأنها أن تعزز روح التقارب، كما تهدف إلى ترسيخ مكانة دبي وجهةً ترفيهية مميزة بصحبة أفراد العائلة لقضاء أوقات سعيدة وتوفير الأجواء المرحة للأطفال». وأضاف الغرير «مع العديد من مراكز التسوق التي تقدم ساعات طويلة للتسوق نتوقع أن تحقق الحملة نجاحاً كبيراً بالمقارنة مع السنوات والدورات السابقة»، وكجزء من الحملة، يحق للمتسوقين بمبلغ 200 درهم في مراكز التسوق المشاركة في الحملة الحصول على كوبونات تؤهلهم لدخول السحب، وستكون الفرصة متاحة لـ20 رابحاً للفوز بعيدية قيمتها 50 ألف درهم.
    ينفرد خور دبي، إحدى أهم الوجهات السياحية في دبي، بتقديم فعاليات متنوعة وشائقة لضيوف حدث العيد في دبي خلال الفترة من 18 أكتوبر حتى الثاني من نوفمبر في شارع السيف. وتعتبر الألعاب النارية، أحد الأنشطة التي تجتذب الجمهور من كل الفئات والأعمار والثقافات وتميز الاحتفالات في المناسبات المختلفة، وانطلقت هذه الألعاب، أول من أمس، لتشكل لوحات لونية رائعة الجمال أبهرت كل من شاهدها، وانعكست ألوانها على سطح مياه الخور النقية، وتنطلق هذه العروض بصورة يومية في التاسعة مساء.
    أما المطاعم التي تحيط بخور دبي فتقدم أفضل ما لديها من وجبات وعروض للمشاركة في حدث «العيد في دبي»، الذي يستقطب السائحين من كل أنحاء العالم، لقضاء إجازة ممتعة في دبي تجمع بين الترفيه والتسوق، وتهتم هذه المطاعم بتقديم عروض خاصة على الأسعار، وعروض أخرى تتضمن أنواعاً جديدة من الوجبات تتناسب مع التنوع الكمي والكيفي لضيوف الحدث هذا العام.
    ويعتبر خور دبي إحدى أهم الوجهات السياحية في دبي وخلال فترة احتفالات العيد بين 18 أكتوبر والثاني من نوفمبر، وتحرص مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري على تعزيز المظاهر الاحتفالية في هذه الوجهة من خلال منطقة للألعاب الترفيهية والألعاب النارية اليومية، كما تقوم المطاعم العائمة التي تنطلق من الخور بتقديم عروض خاصة، بالإضافة إلى عروض محال سوق التوابل وأكشاك الوجبات الخفيفة التي تنتشر في المكان.
    ويعد خور دبي من أهم المعالم السياحية والتجارية في دبي، حيث اهتم به المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، على اعتبار موقعه ودوره المنتظر في تنشيط حركة التجارة في الإمارة، حيث يشكل مجرى ملاحي بطول 15 كيلومتراً يصلح لمرور السفن المتوسطة كما يصلح للاستخدام كميناء للسفن صغيرة الحجم ذات الطراز العربي التقليدي.
    «دبي للبالونات المائية»
    استقطبت فعالية «تحدي دبي للبالونات المائية»، وهي من الأنشطة الرئيسة لـ«يوم دبي للمرح المائي»، التي أعلنت «دبي للفعاليات» تنظيمها في27 أكتوبر الجاري، ضمن احتفالات «العيد في دبي» في حديقة زعبيل، بالتعاون مع شركة بيير كاردان الدولية، اهتماماً واسعاً من قبل مختلف الفئات العمرية التي بادرت إلى التسجيل على موقع المؤسسة.
    وأوضح المركز الإعلامي لـ«دبي للفعاليات» أن هذه الفعالية هي الأولى من نوعها في المنطقة، ومن المتوقع أن تحظى بإقبال كبير واستحسان واسع من قبل الجميع، لتتحول إلى حدث سنوي بارز على جدول فعاليات دبي، لاسيما في ظل تزايد الاقبال من قبل المشاركين على الصفحة المخصصة على «فيس بوك». مشيراً إلى أن المؤسسة بدأت خطوات ترويجية أخرى اشتملت على الوصول إلى الجامعات والكليات، وتقديم الشرح للطلاب والطالبات وتحفيزهم على المشاركة، وأيضا ستقوم بعض الفرق الاستعراضية التي ستلبس اللونين الأزرق والأصفر بالتجول في بعض مراكز التسوق، كوسيلة للترفيه والترويج لهذه الفعالية الكبيرة، فضلاً عن تحفيز الجمهور على المشاركة فيها.
    وتنصح «دبي للفعاليات» الراغبين في المشاركة في الحدث باستخدام مترو دبي عبر محطة الجافلية، إذ سيتم وضم إشارات ولوحات تؤدي إلى مكان الفعالية، ما يؤمن وصولاً سهلاً للجميع. كما تتوافر مواقف للسيارات في حديقة زعبيل عند البوابة رقم «1». وأشار المركز إلى أن المؤسسة حريصة على تنظيم فعاليات صديقة للبيئة وتم الاتفاق مع إدارة حديقة زعبيل على عدم ري العشب قبل موعد الفعالية بيومين، حتى يستخدم الماء المستخدم في الفعالية في ري العشب في المنطقة المخصصة لتلك الفعالية.
    وتضم الفعالية التي تنظم على مدار يوم كامل العديد من الأنشطة المتنوعة التي تؤمن لأفراد العائلة قضاء يوم مفعم بالأوقات المسلية، وترتكز في معظمها على الألعاب المائية الممتعة، ومن أبرز هذه الأنشطة فعالية «تحدي دبي للبالونات المائية»، التي من المتوقع أن تستقطب آلاف المشاركين من مختلف الأعمار والجنسيات.
    وسيتم توزيع المشاركين على فريقين اثنين، الأول يلبس أعضاؤه القمصان الصفراء، فيما يلبس أعضاء الفريق الثاني القمصان الزرقاء، وسيحصل كل مشارك في الفعالية على بالونات مملوءة بالماء لاستخدامها. وعند إطلاق صافرة البداية يبدأ التراشق بالبالونات المائية التي يبلغ عددها 200 ألف بالون، ليكتمل مشهد رائع من المرح والتسلية يحفر في الأذهان أجمل الذكريات. وستقوم مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري بتوزيع القمصان على أعضاء الفريقين مجاناً.
    10 سنوات
    يحتفل مركز ميركاتو خلال شهر أكتوبر الجاري بعامه العاشر، وينظم بهذه المناسبة مجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والعروض الترويجية والاستعراضات الحية لمدة 10 أيام، تبدأ من 20 إلى 29 أكتوبر الجاري. ويشارك المركز أيضاً في الفعاليات الترويجية والترفيهية التي تنطلق بمناسبة حدث «العيد في دبي»، وهي المناسبة التي يحتفل بها المركز من خلال تنظيم عروض موسيقية وأخرى راقصة تجذب كل أفراد الأسرة.
    وتأتي العروض المتجولة والاستعراضات المسرحية على رأس الفعاليات التي يقدمها المركز، وتتميز هذه العروض بارتباطها بالتراث الشعبي الإيطالي، وتتضمن: الرقصة الإيطالية الفلكلورية، وهي رقصة شعبية تقليدية إيطالية ذات إيقاع سريع، والكرنفال الإيطالي الذي يقام في 27 أكتوبر الجاري.
    وستمتلئ أرجاء المركز بعروض فرقة الكرنفال الإيطالية، ما يخلق جواً احتفالياً يشبه المهرجانات في أوروبا، وتقام خلال الاحتفال أنشطة تشمل العديد من ألعاب السيرك والرقص والموسيقى التي ستقدمها الفرقة في أنحاء المركز، تجتذب المشاهدين إلى أماكن وجودها ثم تكمل عرضها على خشبة المسرح.
    وتضم الفعاليات الفنية رقصة العرائس الإيطالية، وهي رقصة مستوحاة من تراث مدينة البندقية، وعرض الدمى الإيطالية التي تحكي قصة راقصة على أنغام الموسيقى الكلاسيكية الإيطالية. ويضم البرنامج الحافل باليه الأطفال، وستقدم هذا الأداء طفلة ترقص الباليه باحتراف، إضافة إلى الأنشطة الأخرى التي أعدت للأطفال كورش عمل الأقنعة الفينيسية، حيث سيتعلمون كيفية عمل وتزيين أقنعة على الطراز الفينيسي المشهور. كما سيحصل أول 10 أطفال ولدوا في 27 أكتوبر 2002 على قسائم هدايا من مدينة المرح.
    فعاليات عالمية
    يحتفل مركز الغرير هذا العام بعيد الأضحى المبارك بطريقة مختلفة تتناسب مع الاحتفالات التي تعم مدينة دبي خلال حدث «العيد في دبي»، وتأتي احتفالات مركز الغرير في سياق المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتمديد ساعات عمل مراكز التسوق، إذ سيفتح مركز الغرير أبوابه حتى الواحدة صباحاً، احتفالاً بعيد الأضحى المبارك، وفي الوقت ذاته لإتاحة الفرصة أمام الزوار والسياح لشراء مختلف المنتجات.
    وقالت مديرة العلاقات العامة والفعاليات بمركز الغرير للتسوق، موكتا سابروال، «حرصنا على أن تكون أجواء العيد لدينا مملوءة بالترفيه والسعادة، إضافة إلى العروض القوية والتنزيلات التي تقدم لأفراد العائلة كافة، وذلك خلال ساعات عمل المركز الممتدة حتى الواحدة صباحاً».

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 6:43 am